الجزائر.. مصرع 12 مهاجرا سوريا بسبب الجوع والعطش

2024-07-09

” ريف رس” 9 بوليوز 2024

وكالات

لقي  12 شخصا يحملون الجنسية السورية، مصرعهم جوعا وعطشا، ضمنهم طفل عمره 10 سنوات، و 8 أشخاص من دول إفريقية، في الجنوب الجزائري.

وأعلنت جمعية “غوث” للبحث والإنقاذ بتامنراست، عن العثور على جثث 8 أشخاص من جنسيات إفريقية بمنطقة “ضاية الفرسيق”، مبرزة أن الضحايا كانوا أمواتا على  ُبُعد كيلومترين ونصف فقط من الطريق، بمكان يسمى “با موسى واد لمسقم”،  ويتعلق الأمر بـ7 رجال وامرأة واحدة جرى نقلهم جميعا إلى مستودع الأموات.

وبالتزامن مع ذلك أعلنت الجمعية العثور على جثث 12 شخصا في منطقة “بلقبور”،  جميعهم من جنسية سورية، يُعتقد أنهم كانوا يحاولون الوصول إلى شمال البلاد من أجل العبور إلى أوروبا، وجرى نقلهم إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى برج عمر إدريس،  وهي بلدية تقع ضمن النفوذ الترابي لولاية إليزي في أقصى جنوب شرق الجزائر.

وذكرت الجمعية أسماء ومعلومات الضحايا، استجابة إلى طلب عائلات المهاجرين السوريين، وضمنهم طفل من مواليد 2014 يدعى منذر محيمد، إلى جانب شقيقه موفق محيمد المزداد سنة 2001، قدما من مدينة الرقة.

والضحايا، وفق منشور الجمعية الإغاثية، كلهم ذكور، أكبرهم من مواليد 1967، وهم لاجئون قادمون من مدن دمشق وحلب والحسكة والرقة، وضمنهم طفل آخر يدعى فراس العساف من مواليد سنة 2008 قادم من مدينة حلب.

ونشرت حسابات سورية المحادثات الأخيرة لبعض الضحايا مع عائلاتهم قبل وفاتهم، عبر تطبيق واتساب، وفي إحداها كتب أحدهم “سامحوني يا أهلي، صارلي 3 أيام بدون أكل أو مياه” ، كما نشر آخرون فيديوهات تُظهر لحظة العثور على الجثث.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *