تقرير: 36% من المغاربة يعانون من نفاذ الغذاء قبل أن يتوفر لديهم المال لشرائه

2023-01-24

” ريف رس ” 24 يناير 2023

متابعة

كشف تقرير صادر عن الباروميتر العربي أن 36 % من المغاربة يعانون من نفاذ الغذاء قبل أن يتوفر لديهم المال لشراء المزيد منه، فيما عبر 62 % عن قلقهم  من نفاذ الغذاء قبل القدرة على شراء المزيد.

وقد تم جمع بيانات هذا التقرير ضمن أعمال الدورة السابعة للباروميتر العربي، من استطلاعات الرأي التي تم إجراؤها وجها لوجه مع مواطنين يمثلون مختلف التوجهات في عشر دول: مصر والعراق والأردن ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وفلسطين والسودان وتونس بين عامي 2021 و2022.

وأوضح التقرير الذي أصدره الباروميتر العربي (2021 – 2022) أن غالبية مواطني 6 من البلدان العشرة التي شملتها الدورة السابعة من الباروميتر العربي (2021 – 2022) من انعدام الأمن الغذائي.

وبحسب التقرير ذاته، فقد أفادت غالبية السكان في هذه البلدان بنسب تتراوح بين 53 بالمئة في ليبيا و68 بالمئة في مصر أن غذاءها كان ينفذ قبل أن يتوفر لديها المال لشراء المزيد. وفي 9 من البلدان العشر التي شملها الاستطلاع، أعرب أكثر من نصف
المواطنين عن قلقهم إزاء نفاذ الغذاء قبل القدرة على شراء المزيد.

وقال التقرير إن هذه النتائج تؤكد مأزقا عانت منه منطقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ فترة طويلة والمتمثلة في ارتفاع هائل في نسبة المواطنين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في البلدان متوسطة الدخل التي سجلت في جوانب أخرى معدلات متوسطة أو مرتفعة من مؤشرات التنمية البشرية.

وكانت بيانات مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2021، التابع لـ “إيكونوميست إمباكت”، قد وضعت المغرب في الرتبة 57 عالميا متراجعا بثلاث درجات عن ترتيب 2020 الذي وضع المملكة في الرتبة 54.

المؤشر وضع المغرب في المرتبة العاشرة عربيا بدرجة 62.5 خلف قطر المصنفة 24 عالميا والأولى عربيا بدرجة 73.6، والكويت التي جاءت في المرتبة الثانية عربيا و30 عالميا بدرجة 72.2.

واحتلت الإمارات الرتبة الثالية عربيا والـ35 عالميا بدرجة 71، متقدمة على عمان التي جاءت في المرتبة 4 عربيا والـ40 عالميا برصيد 70 نقطة، فيما احتلت البحرين الرتبة 5 عربيا والـ43 عالميا ب68.5 نقطة.

السعودية جاءت في المرتبة السادسة عربيا والرتبة 44 عالميا متراجعة بـ8 درحات مقارنة بتصنيف سنة 2020، فيما احتفظت الأردن بتصنيفها العالمي حيث احتلت الرتبة 47 عالميا والسابعة عربيا برصيد بلغ 64.6.

الجزائر التي تقدمت بدرجة واحدة مقارنة مع بيانات 2020 جاءت في المرتبة الثامنة عربيا والـ54 عالميا، متقدمة على تونس المصنفة الـ55 عالميا ومصر التي جاءت في المرتبة 62 وسوريا في المرتبة 106 واليمن في الرتبة ما قبل الأخيرة برصيد 35.7 نقطة.

وبحسب المؤشر الذي يقيس القضايا الأساسية للأمن الغذائي عبر 113 دولة، فقد تصدرت إيرلندا الترتيب العالمي بدرجة 84.0، في حين جاء تصنيف دولة بوروندي في المرتبة الأخيرة بدرجة 34.7.

وينظر مؤشر الأمن الغذائي العالمي (GFSI) في قضايا القدرة على تحمل تكاليف الأغذية وتوافرها وجودتها وسلامتها والموارد الطبيعية والقدرة على الصمود عبر مجموعة من 113 بلدا. والمؤشر هو نموذج مرجعي كمي ونوعي ديناميكي مبني من 58 مؤشرا فريدا يقيس دوافع الأمن الغذائي في البلدان النامية والمتقدمة على حد سواء.

بعد تحقيق مكاسب سريعة في السنوات القليلة الأولى من إنشائها، بلغت درجات GFSI ذروتها في جميع الدول في عام 2019، قبل أن تنخفض على مدار العامين الماضيين وسط جائحة فيروس كورونا والصراعات وتقلب المناخ.

وأثرت التقلبات المتزايدة في أسعار المواد الغذائية منذ عام 2019 على مدى تكلفة الغذاء فقد تراجعت 70 دولة في تصنيفات المؤشر لهذا العام بسبب ارتفاع التكاليف.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *