نجم البرتغال: مواجهة “الأسود” ستكون الأصعب لأنهم أقوى دفاع بالمونديال ولم ينهزموا قط

2022-12-09

” ريف رس ” 9 دجنبر 2022

متابعة

أبدى نجم المنتخب البرتغالي، أوتافيو إدميلسون، احترامه للمنتخب المغربي قبل المباراة المرتقبة يوم السبت بملعب الثمامة لحساب ربع نهائي كأس العالم “قطر2022″، مشددا على أنها ستكون مباراة صعبة لمنتخب بلاده.

ورفض أوتافيو الإجابة عن أسئلة الصحافيين بخصوص أي منتخب يريد مواجهته في النهائي، معللا ذلك بأن المباراة المقبلة ضد المغرب لن تكون سهلة، وقال: “إذا وصلنا إلى هناك، فنحن نريد الفوز. لا نفكر في المنافس، فإذا وصلنا إلى النهائي نريد الفوز فقط”.

أوتافيو، الذي خاض 10 مباريات دولية وسجل هدفين مع المنتخب البرتغالي، يعد من بين اللاعبين المميزين داخل تشكيلة المدرب فرناندو سانتوس، وشارك في مباراة الجولة الأولى ضد غانا (3-2) لكن الإصابة غيبته عن مبارتي الأوروغواي (2-0) ثم الخسارة أمام كورويا الجنوبية (1-2)، قبل أن يعود من بوابة دور الثمن الذي اكتسح فيه “برازيل” أوروبا سويسرا -(6-1).

وسلّط متوسط الميدان الهجومي الضوء على المسار المميز للمنتخب المغربي في المونديال القطري، والذي تجاوزوا فيه بلجيكا وكرواتيا وكندا في دور المجموعات قبل إسقاط إسبانيا في ثمن النهائي، وقال “لقد شاهد جميع اللاعبين في فريقنا كل مباراة تقريبا في كأس العالم، بما في ذلك مباراة المغرب الأخيرة ضد إسبانيا. ستكون مباراة صعبة للغاية”، مضيفا “لم يخسر المغرب أي مباراة حتى الآن ولم يستقبل سوى هدف واحد في البطولة ككل، لكننا سنبذل قصارى جهدنا للفوز”.

ولم يخسر المنتخب المغربي في أربع مباريات خاضها حتى الآن في كأس العالم، ويتقاسم هذا الإنجاز مع ثلاثة منتخبات في دور ربع النهائي هي هولندا، إنجلترا وكرواتيا، بيد أن “الأسود” ينفردون بأقوى دفاع في المسابقة حتى الآن باستقبال شباكه هدفا واحدا وكان في مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات ضد المنتخب الكندي (2-1) بنيران صديقة من نايف أكرد.

وفي سياق ذي صلة، استأنف المنتخب البرتغالي أمس الخميس استعداداته لمواجهة المنتخب المغربي بحضور نجمه، كريستيانو رونالدو، الذي رفض التدرب أول أمس الأربعاء مع البدلاء.

وكشفت صحيفة “ريكورد” البرتغالية أن “صاروخ ماديرا” هدد بمغادرة معسكر منتخب بلاده بعدما جلس بديلا في مباراة سويسرا في ثمن النهائي، لكنه شارك في الحصة التدريبية الجماعية يوم أمس استعدادا لمواجهة “أسود الأطلس” في ربع نهائي المونديال القطري.

وترتقب الجماهير وضعية رونالدو في مباراة يوم غد السبت وما إذا كان المدرب المخضرم، فرناندو سانتوس، سيرضخ للضغوطات ويشركه أساسيا في اللقاء أم سيجلسه على مقاعد البدلاء وإشراك بديله جونكالو راموس الذي سجل “هاتريك” في مباراة سويسرا.

وفي مباراة سويسرا، غادر رونالدو الملعب خلال احتفال زملائه بالانتصار الكبير في سابقة هي الثالثة للنجم البرتغالي بعد أدائه الهزيل.

وتعد المرة الثانية التي يغادر فيها “الدون” الملعب غضبا، فقد غادر مبكرا بعد مباراة كوريا الجنوبية، عندما أخرجه المدرب سانتوس بسبب أدائه الضعيف وتسببه في هدف لصالح المنافس، وعبّر المدرب عن حزنه لسلوك صاحب الكرة الذهبية خمس مرات بعد المباراة.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *